15 Nov, 2018 | 6 Rabiul Awal, 1440 AH

Question #: 2270

August 18, 2018

kia bachun k drmiyan waqfa krna r is k lye mukhtalif adviyat ka istemal krna tkh hai r condom ka istemal krna jaiz hai k nhin jb k bivi kmzor hai r bcha pda ni kr skti...is sorat mn

Answer #: 2270

الجواب حامدا و مصلیا

خاندانی منصوبہ بندی کی دوصورتیں سامنے آتی ہیں :

1۔۔۔ایک قطعِ نسل یعنی بلاضرورتِ شرعیہ آپریشن کرکے دائمی طور پرمرد یا عورت کو اولاد پیداکرنے کے لئے ناقابلِ بنادینا۔

2۔۔۔دوسری صورت  منعِ حمل یعنی کوئی ایسی صورت یادوائی استعمال کرناجس کی بناء پر وقتی طور پر حمل قرارنہ پائے ۔پہلی صورت یعنی قطعِ نسل ناجائز اور حرام ہے، صرف سخت مجبوری کی حالت میں اس کی گنجائش ہے۔ جہاں تک دوسری صورت یعنی منعِ حمل کا تعلق ہے تو خاص حالات میں وقتی طور پر اس کی گنجائش ہے مثلاًعورت اتنی کمزور ہو کہ حمل کا بوجھ برداشت نہ کرسکتی ہو یا اس کا حاملہ ہونااُس کے لئے یا اس کی اولاد کے لئے  مضر ہو وغیرہ۔ لیکن اگر خاندانی منصوبہ بندی کا طریقہ اختیار کرنے کے پیچھے فقروافلاس یا اقتصادی بدحالی کا خوف ہےیا کوئی اور غیر اسلامی نظریہ کارفرماہےتو یہ فعل سراسر ناجائزاور حرام ہے۔

صورت مسئولہ میں مانع حمل کی مختلف ادویات استعمال کرنا،  یا کنڈم استعمال کرنا جائز ہے۔

مشكاة المصابيح: (2 / 952)

وعنه قال: سئل رسول اللّٰه ﷺ عن العزل فقال: «ما من كل الماء يكون الولد وإذا أراد اللّٰه خلق شيء لم يمنعه شيء» . رواه مسلم.

مشكاة المصابيح: (2 / 951)

وعن أبي سعيد الخدري قال: خرجنا مع رسول اللّٰه ﷺغزوة بني المصطلق فأصبنا سبيا من سبي العرب فاشتهينا النساء واشتدت علينا العزبة وأحببنا العزل فأردنا أن نعزل وقلنا: نعزل ورسول اللّٰه ﷺبين أظهرنا قبل أن نسأله؟ فسألناه عن ذلك فقال: «ما عليكم ألا تفعلوا ما من نسمة كائنة إلى يوم القيامة إلا وهي كائنة»

مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح:

والحاصل أن كل إنسان قدره اللّٰه أن سيوجد ولا يمنعه العزل. قال النووي  رحمه اللّٰه: معناه ما عليكم ضرر في ترك العزل، لأن كل نفس قدر الله خلقها لا بد أن يخلقها سواء عزلتم أم لا، فلا فائدة في عزلكم، فإنه إن كان الله قدر خلقها سبقكم الماء فلا ينفع حرصكم في منع الخلق.

شرح النووي على مسلم (10 / 10)

 قوله ﷺ: (لا عليكم ألا تفعلوا ما كتب الله خلق نسمة هي كائنة إلى يوم القيامة إلا ستكون) معناه ما عليكم ضرر في ترك العزل لأن كل نفس قدر اللّٰه تعالٰى خلقها لابد أن يخلقها سواء عزلتم أم لا وما لم بقدر خلقها لا يقع سواء سواء عزلتم أم لا فلا فائدة في عزلكم فإنه إن كان اللّٰه تعالى قدر خلقها سبقكم الماء فلا ينفع حرصكم في منع الخلق.

والله اعلم بالصواب

احقرمحمد ابوبکر صدیق  غفراللہ لہ

دارالافتاء ، معہد الفقیر الاسلامی، جھنگ

‏26‏ ذو الحجّ‏ہ، 1439ھ

‏06‏ ستمبر‏، 2018ء